fbpx

مُعافي من الاجهاد

لقد أثر التحضر السريع والحداثة بشكل كبير على حياتنا والعالم الذي نعيش فيه. أظهرت الأبحاث أن المعيشة في المناطق الحضرية ترفع مستويات الإجهاد، وأولئك الذين يعيشون في المدن هم أكثر عرضة بنسبة 21 % لاضطرابات القلق بينما 39 % لديهم خطر متزايد من اضطرابات المزاج. وأنت قد تكون واحدا منهم. لجأ الكثير منهم إلى الأدوية “المهدئة” القائمة على المواد الكيميائية للتغلب على هذه التحديات. جسدك وعقلك وروحك يستحقون علاج أفضل. ثبت أن عشبة تونغكات علي تقلل من الغضب والتوتر بنسبة تصل إلى 12%.

قم بتهدئة جسمك وعقلك وروحك

تتسبب المواقف العصيبة في عدد لا يحصى من المشاعر السلبية التي تنعكس على جسمك وعقلك. ترتبط العواطف السلبية الأولية بالغضب والحزن والخوف والتي بدورها يمكن أن تؤدي إلى العديد من ردود الفعل الواعية أو اللاواعية. عندما يكون جسمك وعقلك تحت الضغط، فإن مستوى الكورتيزول سيزداد بينما يتم اخماد مستوى التستوستيرون. عندما تكون مستويات الكورتيزول مرتفعة جدًا لفترة طويلة جدًا، فقد يكون هذا الهرمون المسبب للإجهاد ضارًا بك.

قد يؤدي تأثير المكملات الكيماوية إلى إلحاق أضرار أكبر بأجسامنا أكثر مما نتصور. ليس من المستغرب أن يلجأ الكثيرون إلى العلاجات التقليدية والأعشاب كوسيلة عضوية لشفاء الجسد والعقل والروح.

هناك العديد من الطرق لإدارة الإجهاد، وتحسين حالتك المزاجية أو تحقيق اليقظة. أولاً، يتطلب جسمك وعقلك وروحك المكملات الغذائية الصحيحة من أجل إعادة تنشيط مستوى الطاقة لديك إلى حالتها الأصلية. ثانياً، ينبغي استكمال ذلك بتمارين مثل اليوغا والتأمل وغيره من أشكال التمارين البدنية.

تشير الدراسات الحديثة إلى أن عشبة تونغكات علي يمكن أن تحقق تحسنا ملحوظا في الحالة المزاجية (أي التوتر والغضب والارتباك والتعب والقلق) وفي هرمون الإجهاد (عن طريق خفض مستويات الكورتيزول).

انخفاض التوتر والغضب والارتباك

هل تتأثر حالتك المزاجية بسهولة بضغوط عملك ونمط حياتك أو حتى عوامل غير معروفة؟ هل تشعر بالاكتئاب والسبات العميق وتبحث عن طرق لرفع مزاجك؟ قد يكون لدينا إجابة لك.

أظهرت دراسة حديثة أجرتها مجلة الجمعية الدولية للتغذية الرياضية في عام 2013 انخفاض الغضب (-12 %)، والتوتر (-11 %) والارتباك (-15 %) بعد 4 أسابيع من تناول مستخلص تونغكات علي النقي. وقد أصبح ذلك ممكنًا عن طريق قياس الحالة المزاجية (PMS) على موضوعات الاختبار. الحالة المزاجية (PMS) هو عبارة عن مقياس تصنيف نفسي يستخدمه العلماء لتقييم الحالة المؤقتة والحالة المزاجية.

جرب المنتج واشعر بالفرق.

أشعر بالفرق لأنني قادر على السيطرة

لا يمكن لأحد سرق السعادة منك. نعم، أنت من يتحكم في مشاعره الآن. يتم التحكم في مشارعنا بواسطة هرموناتنا التي تمر عبر دماغنا.

يعتبر الكورتيزول والتستوستيرون من الهرمونات الرئيسية في الجسم التي تؤثر على مزاجنا. من المعروف أن الأعراض المرتبطة بالمزاج مثل التهيج وضعف التركيز والاكتئاب ترتبط ارتباطًا علميًا بنقص هرمون التستوستيرون وارتفاع مستوى الكورتيزول.

في الوقت نفسه، نحتاج إلى أن تعمل الهرمونات نفسها على النحو الأمثل، على سبيل المثال: الخصوبة، الرغبة الجنسية، إنتاج خلايا الدم الحمراء، كتلة العضلات، توزيع الدهون، ووظائف الدماغ.

نحن فخورون باكتشاف تونغكات علي، القوة الطبيعية التي تحسن حالتك المزاجية وتقلل إجهادك.

جرب المنتج واشعر بالفرق.

هل تريد أن تشعر بالسعادة مرة أخرى؟

يعد تحسين الحالة المزاجية أحد الأسباب العديدة التي تجعل تونغكات علي هو الخيار المفضل كمكمل غذائي في جميع أنحاء العالم. أحصل منا على مستخلص عشبة تونغكات علي الفاخرة القابلة للذوبان في الماء.

Close Menu
×

Cart